السبت، سبتمبر 24، 2016

تراجع بشدة الحرارة خلال الاسبوعين القادمين بشكل ملموس


المتنبئ الجوي حسن عبدالله- يتوقع بمشيئة الله أن تتراجع درجات الحرارة بشكل كبير وملموس في مناطق واسعة من الجزيرة العربية خلال الاسبوعين القادمين، وذلك نتيجة امتلاء وضعف منخفض الهند الموسمي بشكل مستمر، حيث تبتعد حركة الشمس الظاهرية نحو جنوب خط الاستواء، وتبدأ بوادر الوسم " وهو موسم بداية الأمطار" .

وينشأ نظام جوي جديد حيث يشتد تأثير المرتفع الجوي الازوري القادم من الشمال الغربي وتنخفض درجات الحرارة بشكل ملموس، كما ينشأ منخفض البحر الأحمر الذي يظهر داخل مياه البحر الاحمر بسبب الاختلاف الحراري بين مياه البحر الاحمر الدافئة او الحارة، والمناطق الداخلية التي تصبح أبرد، ويساهم منخفض البحر الاحمر بجلب الرطوبة من بحر العرب نحو المناطق الداخلية من الجزيرة العربية.

وكان الوسم العام الماضي قويا للغاية، حيث تشكلت السيول في مناطق واسعة من الجزيرة العربية وبلاد الشام، ولكن على حسب الدراسات الاحصائية الحالية فيتوقع أن يكون وسم هذا العام دون المستوى الطبيعي، حيث ستتمركز الامطار بشكل كبير بمشيئة الله الى المناطق الغربية من الوطن العربي مثل الجزائر وتونس وليبيا.

ويتوقع أن تنخفض درجات الحرارة الى دون مستوى 40 مئوية في مناطق واسعة، كما تكون درجات الحرارة معتدلة في ساعات الفجر والصباح والتي تكون مناسبة جدا لمن اراد اداء التمارين الرياضية بالخارج او عمل نشاطات خارجية.

ويجب الانتباه ايضا من سرعة التقلبات الجوية لاحقا من الشهر القادم، حيث يبدأ الطقس يبرد تدريجيا وتبدأ المنخفضات الجوية بالاقتراب من المنطقة، فمن الممكن أن يساهم ذلك في تقلبات جوية سريعة.

وتصل درجات الحرارة المتوقعة في العاصمة الرياض بحدود 38 -40 مئوية، لكن يتوقع أن تنخفض لاحقا الى اقل من ذلك بقليل، وتكون ساعات الليل معتدلة.

والله اعلم.



الخميس، سبتمبر 22، 2016

نظرة على طبيعة الشتاء في الموسم القادم


المتنبئ الجوي حسن عبدالله - يلاحظ عبر دراسة المحيطات حول العالم وخاصة الكبيرة منها مثل المحيط الاطلسي و الهادئ ودراسة السنوات المتوقع ان تكون قريبة من الموسم القادم أن هناك بوادر على طبيعة شتاء دافئ واكثر جفافا مقارنة مع السنوات السابقة وخاصة على مشرق الوطن العربي.

يتوقع أن تسيطر حالة اللانينا الضعيفة على العالم والتي اعقبت حالة قوية جدا من النينو العام السابق، والتي تشابهت نتائجها بشكل كبير مع مواسم 1998،1984، وغالبا ما تعقب هذه المواسم حالة من اللانينا بسبب عودة ونشاط الرياح التجارية في منطقة المحيط الهادئ التي تعمل انخفاض درجات الحرارة هناك والتي يتوقع أن تكون حول معدلاتها العامة.

وكما أشرت سابقا في دراسة كبيرة قبل شهر، أن النشاط في المنطقة الاستوائية للمحيط الهادئ يلعب دورا كبيرا جدا في تنظيم الغلاف الجوي مما يساهم في تغيير الظروف الجوية بشكل واضح على مناطق واسعة من العالم، تجدوا الدراسة هنا.

سمات الشتاء القادم:

-مرتفع جوي قوي في غرب القارة الاوروبية:
أن تشكل مرتفع جوي في غرب القارة الاوروبية لا يعني بالضرورة اندفاع الهواء البارد والقطبي نحو شرق البحر المتوسط او منطقة مشرق الوطن العربي، لان هذا يعتمد على طريقة دخول الهواء البارد، السنوات القريبة من الموسم القادم توضح أن الهواء البارد سيلتف بشكل قوي نحو مناطق وسط البحر الابيض المتوسط واجزاء من شرقه دون قدرته على الوصول بشكل ناجح نحو شرق البحر المتوسط، بمعنى أن التيار النفاث شبه الاستوائي سينشط بشكل كبير فوق اجزاء واسعة من جنوب بلاد الشام، غالبا ما يحرك دفة المنخفضات الجوية بسرعة نحو الشمال الشرقي، مما يصبح التأثير قليلا على منطقة الجزيرة العربية وجنوب بلاد الشام.

-تركيا باردة جدا:
تركيا ستتلقى الكثير من الكتل الهوائية القطبية الباردة جدا والقادمة من شمال سيبيريا احيانا ولكن هذا الهواء القطبي سيكمل طريقه نحو الجنوب الغربي اتجاه وسط البحر المتوسط، ربما تحصل هناك عواصف ثلجية شديدة، لكن في مثل هكذا حالات  يحصل ان يتحرك الهواء القطبي احيانا نحو جنوب شرق المتوسط، مما يحفز نشوء موجات باردة خاصة شهر ديسمبر وبداية يناير.

-عواصف قوية على وسط المتوسط:
احتمالية ارتفاع الضغط الجوي وادرة بقوة على شمال المحيط الاطلسي وجزيرة جرينلاند في فصل الشتاء،ان هذا يمكن الهواء القطبي البارد جدا من الوصل الى وسط البحر المتوسط ويساهم في تطور العواصف الثلجية الشديدة، لذلك سنلاحظ بوضوح تباين واضح بقوة الشتاء بين مناطق المغرب العربي ومشرقه.


-الانتباه من احتمالية قلة الامطار في المشرق العربي:
قلة الأمطار وارتفاع الحرارة عن معدلها العام وارد في بعض مناطق جنوب بلاد الشام والمملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي، هذا ينذر بكثرة الموجات الغبارية وقلة الموارد المائية وانخفاض الانتاج الزراعي في بعض المناطق، ولكن كل ذلك ما زال مبني على احتمالية احصائية قد يحصل بها تغيرات مع الاسابيع القادمة عند اصدار النشرة الرسمية.

الوسم على السعودية والخليج:
يتوقع أن تكون الحرارة أعلى من المعدل، هناك توقع بتأثر وسم الأمطار، كما يحتمل ان يؤثر ابتعاد المنخفضات الجوية على تراجع قوة الوسم على مناطق واسعة من السعودية، او أن يكون تأثيره لفترة قصيرة خلال شهر نوفمبر، لكنه يبقى دون المعدل.

دفء شمال المحيط الاطلسي:
إن دفء شمال المحيط الاطلسي مع سنوات النينا يعطي نتائج ايجابية وقوية على المنطقة الوسطى من البحر المتوسط وشرق ووسط القارة الاوروبية، ولكنه غالبا ما يتزامن مع ارتفاع الضغط في شرق الاطلسي وشماله، ولكن من المملكن في بعض الاحيان أن يرتفع الضغط في اقصى شمال المحيط الاطلسي وجزيرة جرينلاند.

برودة غرب المحيط الهندي:
إن برودة غرب المحيط الهندي غالبا ما تسبب تراجع في نشاط منخفض البحر الاحمر او ضعف وتراجع التدفق الرطوبي نحو الجزيرة العربية.




حالة من اللانينا الضعيفة بدأت تتطور في المحيط الهادئ



طريقة توزيع الغلاف الجوي مبنية على نتائج احصائية ومقارنة سنوات سابقة لكيفية تصرف الغلاف الجوي في ظروف متقاربة وحساب الاخطاء المحتملة، إن النظرة الاولية توضح ان موجات جفاف محتمل أن تؤثر على مشرق الوطن العربي" الادردن وفلسطين والسعودية والخليج العربي، وموجة من الفيضانات على بعض دول المغرب العربي والاخص الجزائر وتونس"




دفء كبير للمحيطات حول العالم، والاخص المحيط الهادئ والمحيط الاطلسي، إن دفء المحيط الاطلسي بشكل كبير يسمح لنا بتوقع كيفية استنتاج تنظيم الغلاف الجوي، كما يلاحظ أن المنطقة الغربية من المحيط الهندي " باردة" نستلخص من ذلك أن المحتوى الرطوبي لمنخفض البحر الاحمر سيكون أقل من معدله العام.